الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

The Lone Wolf...معلومات عن افراد تنظيم القاعدة الذين الان في السجون الامريكية

السلام عليكم

انا هنا سأحاول أن أضع ملخصّات لبعض الناس الذين قاموا بعمليات حربية ضدّ أمريكا سواء كانوا من الأمريكان أنفسهم أو من غير الأمريكان و سواء كانوا مسلمين أو فقط أناس ما استطاعوا تحمّل ظلم حكومة أمريكا...راجياً من الله أن يكثر من أمثالهم ....و اسأل الاخوة أن يتفاعلوا مع الموضوع...قال تعالى (و ما يعلم جنود ربّك إلا هو)


1
و ابدأ بشاب لا يعلمه معظمنا كان اسمه Charles Bishop تشارلز بيشوب




فماذا فعل هذا الشاب الذي لم يتجاوز السنة الخامسة عشر من عمره


في يوم 5 يناير لعام 2002 قام هذا الشاب الذي وصفه أصحابه ب A Nice Guy "شاب طيّب" والذي كان يتعلّم الطيران، قام بسرقة طيارة ذات محرّك أحادي و طار بها مقتصداً الدور ال 28 لأحد مباني مدينة تامبا فلوريدا والتي كان فيها مكتب لبنك أمريكا "Bank of America" و اصطدم بالبرج و قتل فوراً




وجدوا في جيبه رسالة بعض ما قال فيها " أولاً أقول أنّ أسامة بن لادن كان محقّاً تماماً في الرعب الذي أصدره في يوم 11-9 ، إنه جعل دولة عظيمة تسقط على ركبتيها...اسأل الله أن يجزيه الخير و كل من ساعد في تحقيق هذه الضربات...على أمريكا أن تدفع ثمن جرائمها ضد الفلسطينيين والعراقيين و مساعدتهم للوحوش الاسرائيليين...إنّكم ستدفعون الثمن!...و أنا سأجعلكم تدفعون الثمن! و سيأتي المزيد!...هذه العملية قمت بها لوحدي و لم يساعدني أحد و لكنّي أهديها للقاعدة..."


يتبع ان شاء الله



2

Richard Reid ريتشرد ريد





قال له القاضي ..."اترى هذا العلم يا سيد ريد؟ هذا العلم يمثّل الحرية..و سيبقى يرفرف عالياً بعد ذهابك أنت و أعوانك..أخرجوه!...فأجاب ريتشرد ريد قائلاً: "هذا العلم سيسقط قبل يوم القيامة...ثمّ سيحكم الله بيني و بينك...و قال أيضاً: لن أعتذر لكم...فأنتم قد قتلتم أكثر من مليونين من أطفالنا و اغتصبتم نسائنا...انا لستُ إرهابياً...نحن في حرب معكم و انا جندي...ولائي للإسلام و لأسامة بن لادن"

هو ريتشرد ريد المعروف أيضاً بطارق راجا و the shoebomber أي "مفجّر الاحذية" في يوم 22 ديسمبر لعام 2001، ثلاثة أيام قبل كريستماس و ثلاث شهور والقليل بعد ضربات سبتمبر، حاول اسقاط طائرة امريكية متوجهة الى فلوريدا من باريس إلا ان المتفجر لم يتفجر بسبب الرطوبة في الحذاء فأجمع عليه بعض الركابّ و غيّرت الطائرة مسارها و نزلت في بوسطن...و هو يقضي الان حكم السجن المؤبّد في أمريكا.



3


Abdul-Hakim Mujahid Muhammad عبد الحكيم مجاهد محمّد





في 1 يونيو 2009 قام عبدالحكيم مجاهد محمّد والذي دخل الإسلام و عمره 19 والذي ذهب سابقاً إلى اليمن في زيارة تعليمية، قام بوقف سيارة جيبه السوداء عند مركز تجنيد في ولاية أركانساس و قام بإطلاق النار على جنديين أمريكيين كانوا واقفين أمام المركز فمات أحدهم و أصيب الأخر بجروح و ثمّ تمّ القبض على عبدالحكيم مجاهد و وجدوا معه أسلحة و خرائط لأهداف في أمريكا....قال من سجنه " لم أكن في حالة جنون عند ارتكابي لهذا العمل، هذه العملية جائزة في الشريعة الإسلامية و هذا جهاد لمقاتلة الذين يقاتلون الإسلام والمسلمين...و قال " إن كان هناك جنود أخرون متواجدين لأطلقت عليهم الرصاص أيضاً".....قال في رسالة في محاكمته في شهر يناير 2010 " أنا جندي في قاعدة الجهاد في جزيرة العرب و بالذات جيش ناصر الوحيشي" و يشتبه أنه كان له علاقة بالشيخ أنور العولقي...



4


Major Nidal Malik Hasan

الرائد نضال مالك حسن



ولد في أمريكا لأبوين فلسطينيين، دخل الجيش بعد تخرجه من الدراسة الثانوية و قضى 8 سنوات كجندي فيها. تخرج من الجامعة ببقلريوس في الكيمياء الحيوي و ثمّ أكمل دراسته في الطبّ حاصلاً على الشهادة و عمل كطبيب نفسي في الجيش الأمريكي.

بعد تواصل طويل مع الشيخ أنور العولقي و تحدثه معه عن حكم جهاد الكفار، و بعد سماعه لقصص أولية من جنود أمريكان و ما كانوا يفعلونه في المسلمين في العراق و افغانستان، قام يوم 5 نوفمبر 2010 بإخراج مسدّسات كانت معه و نادى بأعلى صوته "الله أكبر" و فتح النار على جموع الجنود الأمريكان الذين كانوا يستعدّون للذهاب للقتال في أفغانستان والعراق، فقتل 13 و جرح 30 أمريكي. بعد معركة نارية استمرّت 10 دقائق بينه و بين أفراد من الشرطة، أصيب الرائد نضال من رصاصات الشرطة فسقط و أغمي عليه و هو الان ينتظر المحاكمة.


5
Omar Farooq Abdul Mutallab
عمر فاروق عبدالمطلّب




وصفه اساتذته بالطالب المثالي و من عرفوه قالوا انه كان محبوب... ولد في نيجيريا...تفوق في دراسته...و درس التجارة والإدارة في لندن ثمّ انتقل الى دبي ليأخذ الشهادة العليا الا انه كان يقول أنه يشتاق الى أن تكون كلمة الله هي العليا في الأرض...فذهب إلى اليمن ثم قال لأبيه أنه سيترك التجارة و يريد دراسة الشريعة في اليمن...عندما هدده ابوه بقطع المعونة عنه قال لأبيه "اعذرني لأخطائي...لكن اطلب منك من اليوم أن تنساني...لن تروني بعد...قال زملاءه في صنعاء أنه كان كثير تلاوة القران...يعتكف في المسجد في اواخر رمضان...

[IMG]http://dubaisession.com/wp-*******/uploads/terrorist-detroit.jpg[/IMG]

في يوم كريستماس 25 ديسمبر 2009 حاول عمر فاروق تفجير طائرة أمريكية قادمة من هولندا فوق مدينة ديترويت بواسطة قنبلة مزروعة في ملابسه الداخلية...لم تنفجر القنبلة كما أراد فألقي القبض عليه و هو الان ينتظر المحاكمة...اعترف كعبد الحكيم مجاهد أنه من قاعدة الجهاد في جزيرة العرب والتقى و كان له علاقة بالشيخ أنور العولقي



6
Luqman Ameen Abdullah
لقمان أمين عبدالله



إمام مسلم كان يدعو إلى دولة إسلامية في أمريكا و إلى الجهاد والولاء والبراء حاصره الإف بي أي في أوكتوبر 2009 قريب بيته في مدينة ديترويت فلم يستسلم و أخرج مسدّس و أطلق عليهم النار و قتل كلباً لهم ففي المقابل أطلقوا عليه أكثر من 20 رصاص فاستشهد. بعدها بشهرين جاءت مدد اليمن على هيئة غارة عمر الفاروق على مدينة ديترويت.




7
Humam Khalil al Balawi
(Abu Dujana Al Khurasani)
همام خليل البلوي
(أبو دجانة الخرساني)


عميل: من يتجسس لصالح جهة على جهة أخرى
عميل مزدوج: من يتجسس على جهته الأصلية بعد تحويله من قبل جهة ثانية
عميل ثلاثي: من يترك الجهة الثانية يظنون أنه يتجسس لصالحهم على جهته الأصلية بينما قد حفظ في الحقيقة الولاء لجهته الأصلية

أردني ولد في الكويت، أهله من مدينة الزرقاء، طبيب، كاتب مشهور و معروف في الأوساط الجهادية، سجن من قبل الحكومة الأردنية والبقية لهي أروع قصة للذئب المنفرد

ادخلته الاستخبارات الأردنية والسي اي ايه إلى أراضي خراسان ليقدّم لهم معلومات هامّة عن قادة الجهاد و مواقعهم و خاصّةً الدكتور أيمن الظواهري....خادعهم ببراعة لوقت طويل...في ليلة رأس السنة لعام 2010 و بعد غارة كريستماس التي سبقتها بايّام كانت الخاتمة اجتماع له مع أفضل خبراء السي أيه ايه و قريب ملك الأردن الاستخباراتي و مديرة معسكر للأمريكان فقتلهم بقنبلة مخفية...لقي بها 7 أمريكان حتفهم إلى جانب قريب ملك الأردن في عملية وصفت بأنها من الأفضل و الأشد العمليات التجسسية في التاريخ الحاضر

من أشهر كلامه:
"متى تشرب كلماتي من دمي؟"







8
Doctor Aafia Siddiqui
الدكتورة عافية صديقي



ولدت في كراتشي، باكستان و تخرجت من معهد ماستشوستس للتكنولوجيا بأمريكا كمتخصّصة في علم الأعصاب. اتهمت من قبل أمريكا بانها عضوة في تنظيم القاعدة و أنها تخطط لعملية كيميائية أو بيولوجيا على أمريكا. كانت في قائمة أخطر سبعة مطلوبين لدى الولايات المتحدة فبحثوا عنها حتى القوا القبض عليها في باكستان و كانت معها وثائق لمختلف أنواع المواد البيولوجية القاتلة.

عمّ زوجها الثاني هو خالد شيخ محمّد مدبّر ضربات سبتمبر.

يقول الأمريكان أن عافية بينما كانت محتجزة، وتركوها و ناقشوا بعضهم خلف ستار إذ أخذت عافية بندقية M-16 كانت على أرض الغرفة و صاحت "اخرجوا من هنا يا ملعونين!" و ثم صاحت "الله أكبر" و أطلقت النار على الجنود الأمريكان فأطلقوا عليها رصاص فأصيبت لكنها لم تموت.

في شهر فبراير من 2010 حكم عليها قاضي أمريكي بأنها "مذنبة" في محاولة قتل أمريكان و هي الان تنتظر العقوبة والتي قد تصل ما بين 30 سنة إلى المؤبّد.









9
Jose Padilla
(Abdullah Al Muhajir)
خوزي باديلا
(عبدالله المهاجر)




كان في شبابه عضو في عصابات لاتينية، دخل الإسلام في السجن ثمّ سافر إلى دول مسلمة و تزوّج بامرأة مصرية

سافر إلى مصر، السعودية، أفغانستان، باكستان والعراق...عند عودته إلى أمريكا في 8 مايو 2002 تمّ القبض عليه في مطار شيكاغو و معه فوق العشرة الاف دولار و عناوين بريد لأعضاء في القاعدة...اتّهم بأنه كلّف من قبل خالد شيخ محمّد بعملية Dirty Bomb "قنبلة قذرة" أو "قنبلة مشعّة" إلا أنهم لم يستطيعوا أن يستخدموا اعترافاته في المحكمة لأنها جاءت تحت التعذيب فسجنوه لمدة 17 سنة و بضع أشهر ل"نيته في قتل الأمريكان في الخارج"



10
Adnan Shukrijumah
(Ja'far the Pilot)
عدنان شكري جمعة
(جعفر الطيّار)


[IMG]http://www.nationalterror*****.com/updates/wp-*******/uploads/2009/09/adnan-121x150.jpg[/IMG]

ربّما أخطر شخص ما زال مطلوب لدى الولايات المتّحدة، عدنان ولد من أب غوياني و كثير من المعلومات حوله غامضة...منها أن له عدة جنسيات منها السعودية...يتكلم عدنان لغات مختلفة بطلاقة منها الإنجليزية...عاش لسنين و درس في أمريكا...منزله فيي فلوريدا...صحب خوزي باديلا...درس هندسة الالات الحاسبة...و قيل أنه تدرّب على الطيران في أمريكا في نفس الوقت الذي تدرّب فيها محمّد عطا...أصدرت الولايات المتّحدة تحذير عالمي في 2003 و أخرى في صيف 2004 من أن عدنان هو من ضمن مجموعة ستضرب الولايات المتّحدة...

تكمن خطورته الخاصّة في أن عدّة مصادر من الولايات المتحدة و باكستان و من الطالبان و كذلك اعترافات خالد شيخ محمّد و أبو زبيدة...كلّهم يقولون أنّ عدنان والذي تدرّب في معسكرات القاعدة في 1999 وكنيته "جعفر الطيّار"...يقولون أنه صاحب مهمّة عملية "American Hiroshima" أي "عملية هيروشيما أمريكا"...و هي الضربة النووية المرتقبة من أسامة بن لادن على أرض أمريكا

تختلف المصادر عن مكان تواجده الحالي حيث أخر مرة رأه شخص كانت في أمريكا الوسطى في 2003 أو 2004...و يقولون أنه يسافر بجوازات عديدة مزوّرة...و أنه ربّما في منطقة القبائل في باكستان أو أنه في أمريكا ينتظر أوامر بن لادن




11
Zakarias Moussaoui
(زكريا موسوي)





مسلم من مواليد فرنسا و من أصل مغربي، له شهادة عليا في التجارة الدولية، تدرّب في معسكرات القاعدة في أفغانستان و كنيته أبو خالد الصحراوي.


قبض عليه في أمريكا تقريباً شهر قبل عملية الحادي عشر، حيث شكّ مدرّبه على الطيران في أمريكا في نواياه، و ابلغ الشرطة فقبضوا عليه على خلفية مخالفات سكنية.


رفض في بداية محاكمته بتقديم أي استئناف فقدم القاضي نيابة عنه استئناف "غير مذنب" لتبدأ المحاكمة. اعترف بعدها أنه عضو في القاعدة لكنه لم يكن مشاركاً في عملية الحادي عشر إنما في عملية ستتبعها.


في عام 2005 فاجأ الجميع حيث حوّل دعوته إلى أنه مذنب، لكن ليس لعملية الحادي عشر، و إنما كان يريد فكّ أسر الشيخ عمر بن عبدالرحمن و نقله إلى أفغانستان.


طالب بطرد محاميه حيث أنهم أمريكان و "انا من القاعدة" و لا يمكنهم التعاون.


ثمّ اعترف أنه هو و ريتشرد ريد كانا ضمن خطة لارتطام البيت الأبيض بطائرة بوينغ مخطوفة.


على كلّ حال، فإنه استطاع أن يربك النظام العدلي الأمريكي و أن يطوّل محاكمته لما يقارب ستة سنين و من أقواله المشهورة في محاكمته:


"طالب مستشهداً بآيات من القران بطرد محاميه..ثمّ دعا بعودة الأندلس و تدمير أمريكا و حلفائها..."


"أطالب بطرد القاضية حيث أنها تعاني من مرض كراهية الإسلام مع نوبات من الشعور بالدونية النسيوية، أقترح المعالجة الفورية في وحدة بن لادن.."


"نعم أنا عضو في القاعدة و قد بايعتُ بن لادن"


"بسم الله الرحمن الرحيم، استئناف بين عبد الله زكريا موسوي و ابناء الشيطان بوش و أشكروفت...الربح والخسارة في مراكز التجارة...الخسارة: 3000 من ابناء الشرّ...الربح: 19 من عباد الله"






12
Hasan Akbar
حسن أكبر



اليوم: 23 مارس 2003 على باب بداية احتلال العراق

المكان: معسكر بنسيلفينيا للجيش الأمريكي في الكويت

ما حدث: بينما الجنود الأمريكان نائمون في خيامهم إذ بشخص يصحى مبكراً، فيعطّل مولّد الكهرباء للمعسكر، ثمّ يقوم برمي أربعة قنابل يدوية في ثلاث خيام، و عنما خرج الجنود في خوف و هول من خيامهم أطلق عليهم الرصاص من بندقية.

المحصّلة: مقتل نقيب في الجيش و مقتل رائد في القوات الجوّية أمريكيين و إصابة أربعة عشر جنود أخرين

الذئب الفردي: هو المسلم حسن كريم أكبر والذي كان له شهادة في هندسة الطيران والهندسة الميكانيكية.

الحكم: حُكم عليه بالإعدام و هو الان مسجون و ينتظر التنفيذ.

اثناء محاكمته اخفى مقصّ في جيبه و طلب من رجل الشرطي أن يفكّ قيوده ليذهب إلى الحمّام، و أول ما فكّها طعن رجل الشرطي بالمقصّ في كتفه و رقبته.

قال أول ما قبضوا عليه : "أنتم تدخلون أراضينا ثمّ تغتصبون نسائنا و تقتلون أطفالناّ"



13
Sharif Mobley
شريف موبلي

أمريكي مسلم من مدينة بوينا، نيو جيرسي، له حزام أسود في الكاراتيه و كان في فريق المصارعة في مدرسته.

انتقل إلى اليمن في عام 2008 والتقى بالشيخ أنور العولقي. قبض عليه السلطات اليمنية متهماً اياه انه عضو في قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.

قال أحد رفاقه السابقين الذي قاتل في الجيش الأمريكي في العراق أنه عند عودته التقى بشريف و سلّم عليه فصرخ شريف في وجهه "ابتعد عنّي إلى الجحيم يا قاتل المسلمين!"

اثناء حجزه من السلطات اليمنية اشتكى أنه مريض فنقلوه إلى المستشفى. اثناء وجوده في المستشفى هاجم أحد حرّاسه و أخذ مسدسه و أطلق عليه النار فقتله و أصاب حارساً أخر. ثمّ هرب من الطابق الخامس إلى الطابق الأرضي حيث واجه جنود مكافحة الإرهاب في معركة نارية انتهت بالقبض عليه مرّةً أخرى.

اشتغل شريف لمدة ستة سنين في ثلاث محطات نووية بأمريكا و هناك مخاوف أنه كان ضمن خطة لمهاجمة محطات نووية بأمريكا من قِبل قاعدة الجهاد بجزيرة العرب.








14 - 15

Colleen La Rose (Jihadi Jane) and Jamie Pauleen Ramirez
كولين لا روز (جَين الجهادية) وَ جيمي بولين راميريز


امرأتان أمريكيتان دخلتا الاسلام، احداهنّ وهي جيمي هي أمّ و عمرها 31 سنة و كان دخلها السنوي 30 ألف دولار أمريكي. هي و كولين قبضا عليهما في أمريكا و ايرلندا في مارس 2010 على خلفية انهما كانتا على وشك عملية اغتيال الرسّام السويدي الذي رسم صورة الرسول عليه الصلاة والسلام بجسم كلب.

يذكر أن دولة العراق الاسلامية قد عرضت 100 ألف دولار على من يقتل هذا الرسّام مع زيادة 50 الف دولار إن كان الاغتيال عن طريق الذيح.

كانت جين الجهادية تستمع كثير لخطب الشيخ أنور العولقي.




16
John Allen Muhammad
(The D.C. Sniper)
جون ألن محمّد
(قنّاص دي سي)




هو جون ألن محمّد، شارك في حرب الخليج الأول و تفوّق في القنّاصة في الجيش الأمريكي. اعتنق الإسلام.


اشتهر محمّد بهجمات ببندقية قنّاصة استمرّت لثلاثة أسابيع في مدن واشنطن دي سي، فيرجينيا و ماريلاند و قُتل فيها عشرة اشخاص بطلقة واحدة قاتلة و جُرح ثلاث أخرون أيضاً.


أبدع في طريقة الهجوم حيث أنه كان يختبيء داخل سيارته و يطلق الرصاص من فتحة في خلف السيّارة ثمّ يغادر فوراً.


قبض عليه و اثناء محاكمته قال أنه معجب بأسامة بن لادن وأنه يوافق على هجمات سبتمبر و أن هجوماته كانت ضمن جهاد فردي يقوم بها.


حُكم عليه بالإعدام و أُعدم في 10 نوفمبر 2009


17
Mir Aimal Kansi
مير أيمل كنسي



من اوائل الذئاب المسلمين الذين هاجموا الولايات المتّحدة بداخل أراضيها، ينطبق عليه التعريف بكل معنى للكلمة.

الباكستاني البشتوني كنسي انتقل من كراتشي إلى أمريكا في 1989 و لم يلبث طويل حتى راوده فكرة القيام بهجوم فردي على حكومة امريكا لاعتداءاتهم في البلاد الاسلامية و خاصّةً دعمهم لاسرائيل على الفلسطينيين كما وصف بعد اعتقاله.

قام كنسي بشراء بندقية AK-47 و في الساعة الثامنة صباحاً في يوم 25 يناير لعام 1993 أوقف سيارته خلف سير من سيارات تابعة للسي أيه اي واقفة عتد اشارة حمراء عند مدخل مقرّ السي أيه أي. خرج مع الكلاشنكوف و بدأ يمشي بجانب السيارات و يرشّها واحدة واحدة ووقّف لأنه "لم يوجد أحد باقي ليرشّه بالرصاص". قتل عاملين من السي أيه أي و جرح ثلاث أخرون و قال أنه تعمّد عدم الاطلاق على النسوة في السيّارات. قال انه استغرب أنه لم يواجهه أحد فسافر اليوم التالي عائداً إلى باكستان حيث عاش على الحدود الباكستانية الأفغانية ألى ان استدرجه أحد الذين تواطئوا مع الاف بي اي ليقبضوا عليه و ينقلوه إلى أمريكا في 1997.

يذكر أن هجومه تلتها بشهر واحد في 26 فبراير 1993 الهجوم الأول على مركز التجارة العالمية من قبل الباكستاني رمزي يوسف، قريب خالد شيخ محمّد مدبّر العملية الثانية.

حكموا على كنسي بالاعدام و يومين قبل اعدامه قتل مجهولون في كراتشي أربعة عمال نفط أمريكيين في هجوم انتقامي.




18
Naveed Afzal Haq
نافيد أفضل حقّ



تقول موقع "الفيدرالية اليهودية لمدينة سياتل الكبرى": مؤسستنا هدفها ضمان المعيشة الأفضل لليهود في أمريكا ، في إسرائيل و حول العالم"


ذئبنا المنفرد هو أمريكي مسلم من أصل باكستاني، درس طبّ الأسنان و لم يكمل وانتقل إلى دراسة الهندسة الكهربائية حيث أخذ شهادةً فيها.

في يوم 28 يوليو لعام 2006 و اثناء الهجوم الاسرائيلي الشرس على لبنان دخل نافيد أكابر المراكز اليهودية في مدينة سياتل الأمريكية و بدأ يطلق على جميع اليهود الذين رأهم النار فقتل امرأة واحدة بطلقة للجسد و ثمّ طلقة للرأس اثناء محاولتها للهروب.

أصاب خمس أفراد أخر بجروح من الاطلاق من مسدسّيه الشبه الأوتوماتيكية. أصيبت امرأة أخر بجروح عند قفزها من الدور الثاني في محاولة للهروب.

صرخ اثناء عمليته و كذلك على التلفون مع الشرطة "أنا أمريكي مسلم و أنا غضبانٌ من اسرائيل..." كما طالب الشرطة أنه يريد من الجيش الأمريكي أن تسحب قوّاتها من العراق.

قُبض عليه و حكموا عليه بالسجن المؤبّد و هو الان مسجون في أمريكا.






19
Rashid Baz
رشيد باز

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:5...6/16012871.jpg

في 1 مارس عام 1994 و بعد أربعة أيام من قتل المستوطن اليهودي باروخ غولدستين 29 مصلياً مسلماً في مسجد الخليل في الضفّة الغربية، قام الذئب الفردي المسلم رشيد باز، الأمريكي من أصل لبناني بفتح النار من مسدّسين 9 مم شبه أوتوماتيكية على باص تحمل طلبة يهود و ذلك على جسر بروكلن في مدينة نيو يورك فقتل يهودي بطلقة في الرأس و جرح أخرون.


قبض عليه و حكم عليه ب 141 سنة في السجن لقتله لليهودي و محاولة قتل 14 أخرون و هو الان مسجون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق